تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 قدمت أكثر من (60) مليون ريال لبرامج التحفيظ بالمملكة الأمير سلمان بن عبدالعزيز يكرم أوقاف الراجحي

 29/05/1434 11:18 ص

 

كرّم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي على دعمها المتواصل للجمعية، جاء ذلك خلال الحفل السنوي للجمعية الذي رعاه سموه الكريم في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالرياض.وبهذه المناسبة رفع سعادة الأمين العام لإدارة الأوقاف الأستاذ عبدالسلام بن صالح الراجحي أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز على هذا الاحتفاء والتقدير الذي يجده الداعمون لأعمال الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض من رعاية وتقدير وتشجيع من سموه الكريم.وبيّن الراجحي أن هذا التكريم يأتي امتداداً لحرص ومتابعة سموه الكريم بتحفيز الجهات المشاركة لمواصلة طريقهم في دعم هذه الجمعية المباركة التي تحافظ على النشء، وتسهم في تعليم وحفظ كتاب الله الكريم، ولها آثارها المباركة في ربط أبنائنا بهذا المصدر العظيم الذي يحافظ على عز الأمة المسلمة، ويحافظ على هويتها؛ فهو كلام رب العالمين الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. وأضاف عبدالسلام الراجحي أن إدارة الأوقاف قامت بتنفيذ العديد من المشاريع والبرامج التي تسهم في تعلم وحفظ القرآن الكريم كان آخرها برنامج دعم رواتب المعلمين والمعلمات في الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بتكلفته بلغت (19) مليون ريال، كما قامت إدارة الأوقاف بإنشاء ثلاثة مجمعات تعليمية كبرى لتحفيظ القرآن الكريم للبنين والبنات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في كل من مكة المكرمة والرياض ومحافظة البكيرية بالقصيم بتكلفة إجمالية تزيد على (28) مليون ريال، بالإضافة إلى إدارة وتشغيل مدارس الصالحية لتحفيظ القرآن الكريم للبنين والبنات في محافظة جدة بتكلفة (14) مليون ريال، وقد بلغ مجموع ما أنفقته إدارة الأوقاف خلال السنوات الماضية لدعم برامج تحفيظ القرآن أكثر من (60) مليون ريال، مؤكداً على أن هذه الجهود تأتي إدراكاً من إدارة الأوقاف بأهمية دعم المسيرة المباركة لهذه الجمعيات التي ترعى حفظ كتاب الله وفهمه, وعملاً بقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم (خيركم من علم القرآن وعلمه). واختتم عبدالسلام الراجحي تصريحه بتوجيه الشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني -حفظهم الله- على دعمهم اللا محدود للعمل الخيري، كما قدم شكره وتقديره لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وفضيلة رئيس الجمعية الشيخ سعد بن محمد آل فريان وكافة منسوبي الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، وسأل الله العلي القدير أن يجعل هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات والدنا الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي -رحمه الله- والعاملين على إدارة الأوقاف​​​