تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 وزارة الشؤون الإسلامية وأوقاف الراجحي توقعان مذكرة تعاون مشتركة

 23/02/1435 10:15 ص

 

  في خطوة من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة للعمل الدعوي والخيري خارج المملكة العربية السعودية وقعت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي مذكرة تعاون تحدد أطر الشراكة والتفاهم المشترك بينهما حيال تنفيذ عدد من المشروعات والبرامج الدعوية والتعليمية خارج المملكة ، ووقع هذه المذكرة من الجانبين وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، والأمين العام لإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي عبدالسلام بن صالح الراجحي. وتأتي هذه المذكرة في إطار منظومة التكامل والتعاون بين المؤسسات الرسمية والمؤسسات المانحة.  وأعرب عبدالسلام بن صالح الراجحي عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة مؤكداً أن ذلك سيسهم في تقديم صورة إيجابية ومنضبطة للعمل الخيري السعودي في مختلف الأقطار، ويأتي هذا كله تماشياً مع أهداف ورؤى إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي التي تسعى دوماً لتقديم عمل خيري متنوع يُحتذى به، ويعود بالآثار النافعة والمستمرة على المستهدفين، ويقدم قيمة مضافة لهم وللمجتمع الذي تقام فيه هذه الأعمال الخيرية المتنوعة. وأضاف الراجحي أنه تفعيلاً لهذا التعاون المثمر بين إدارة الأوقاف والوزارة فقد صدرت موافقة إدارة الأوقاف على إنشاء مركز حضاري متكامل يحمل اسم الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي ( رحمه الله) في جزيرة منتاوي في جمهورية إندونيسيا بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وسفارة المملكة العربية السعودية في جاكرتا، وتزيد التكلفة الأولية لهذا المشروع على ثلاثة ملايين ريال بحسب التقديرات الأولية للمشروع، ويقع هذا المركز على أرض مساحتها (25,000م2)، ويقدم خدمات دعوية وتعليمية وتربوية وصحية متكاملة؛ حيث يتكون من مسجد يتسع ل(500) مصلٍ، وسكن للإمام والمؤذن، ومدرسة تتسع لعدد (200) طالب وطالبة، وسكن للطلاب يتسع لعدد (100) طالب و(100) طالبة، ومركز طبي مع سكن للطبيب والفنيين، وملاعب رياضية للمدرسة، وعدد (2) محلات تجارية، وحظيرة لتربية الماشية لأغراض استثمارية وقفية تعود على تشغيل المركز، ويتم استغلال بقية الأرض للزراعة ومحاضن للأسماك؛ نظراً لطبيعة الجزيرة وعمل سكانها.